تأثير التكنولوجيا الحديثة على الصحة

20

يعتبر هدف التكنولوجيا الحديثة بشكل رئيسي تحقيق الراحة والرفاهية لمستخدميها, ولكل على الرغم من تحقيق تلك النقاط إلى حد بعيد, إلا أن تأثيرات التكنولوجيا السلبية المرافقة لاستخدماها كثيرة تتراوح ما بين التأثيرات البسيطة إلى التأثيرات الخطيرة والتي قد تتسبب بأمراض مزمنة.

ولذلك سنقوم بطرح بعضاً من تلك التأثيرات السلبية لاستخدام التكنولوجيا الحديثة بشكل مفرط, في محاولة للفت انتباه المستخدمين المدمنين للتكنولوجيا, عسى يقوموا بأخذ الاحتياطات اللازمة والتقليل من استخدامهم المفرط لها.

أضرار التكنولوجيا

ومن بين هذه الأضرار والتأثيرات

العمود الفقري

تقوس بسبب الهاتف

النظر في الهاتف المحمول طوال اليوم سيتسبب بأضرار لعمودك الفقري. أظهرت الدراسات والأبحاث أن استخدام الهاتف المحمول بشكل مستمر طيلة اليوم في إرسال وقراءة الرسائل النصية أو التجول في وسائل التواصل الاجتماعي من شأنه أن يتسبب بأضرار بالغة لعمودك الفقري نتيجة وضعية الرأس عند استخدام الهاتف المحمول والتي تكون بإنحاء 60 درجة مما يتسبب هذا الإنحاء إلى حدوث ضغط على فقرات الرقبة.

البكتريا والجراثيم

انتقال البكتريا عبر الهاتف

انتقال البكتريا والجراثيم، حيث أن الهواتف المحمول تعج بالكثير من الأنواع البكتريا والجراثيم نتيجة تواجدها في أمكان مختلفة تتيح لتجمع تلك الجراثيم والبكتريا على هاتفك المحمول, في يمكن أن تنتقل تلك الجراثيم والبكتريا إلى جسم الإنسان نتيجة الملامسة لسطح الهاتف المحمول وكذلك اقترابه من الوجه عند استخدام للمحادثة والاتصال.

أما بالنسبة لمستخدمي الحاسب الشخصي, فإن لوحة المفاتيح تعتبر مكان مليء بالجراثيم والبكتريا نتيجة كونها بيئة مثالة لتكاثر تلك الأنواع ودرجة الحرارة المرتفعة نسبياً التي تنشط من فعاليتها.

بالإضافة إلى احتمال وجود بقايا أطعمة ملتصقة بين أزرار لوحة المفاتيح والتي تؤدي إلى بيئة جاذبة للبكتريا والجراثيم, ومن أكثر الأمراض التي قد تتعرض لها من تلوث لوحة المفاتيح هو التسبب بالأكزمة وهو عبارة عن مرض جلد قد يصيب أطراف الأصابع نتيجة الاحتكاك مع تلك البيئة الملوثة.

الواي فاي والإنجاب

ضرر الويفي

الواي فاي تقلل من فرص الإنجاب لدى الرجال، حيث أثبتت الدراسات والأبحاث أن الرجال الذين يتعرضون بشكل مستمر لإشارة الواي فاي سواء أكانت الصادرة من أجهزة الراوتر أو عند استقبالها في الهاتف المحمولة والحاسب الشخصي قد تصبب لهم أضرار بليغة وتقلل من فرصهم في الإنجاب.

وبالأخص تلك الفئة التي باستخدام الحاسب المحمول بشكل قريب جداً أو وضعه على الأرجل عند الاستخدام, كذلك يوجد آخرين يقوموا بوضع الهاتف المحمول في جيوبهم بشكل ملاصق للجسم مما يجعل الإشارات المنبعثة من تلك الأجهزة وهي عبارة عن إشعاع كهرومغناطيسي يتسبب في تلف الحيوانات المنوية لدى الرجال بالإضافة إلى انخفاض قدرتها على الحركة, مما يؤدي إلى انخفاض فرص الإنجاب لديهم.

إرهاق العينين

ارهاق العينين

إرهاق العينين، حيث أن حياتنا اليومية بدأت تتجه نحو مسار روتيني تتعلق فيه أعيننا في مختلف أنواع الشاشات, فخلال العمل نحدق في شاشة الحاسب وفي المنزل شاشة التلفاز وحتى في أوقات الراحة نقوم بتصفح هاتفنا المحمول, وكل ذلك سيتسبب بلا شك في إرهاق العينين, ولذلك لا بد النظر إلى أماكن بعيدة كل فينة وأخرى لإراحة العينين قليلاً.

الهواتف والسرطان

الهاتف يسبب السرطان

الهواتف المحمولة قد تتسبب بالسرطان، في الحقيقة مازال النقاش محتدماً حول إمكانية الإصابة بالسرطان نتيجة الاستخدام المفرط للهاتف المحمول وبشكل أخص هو إجراء المكالمات الطويلة, وبما أنه لا يوجد بغاية الآن دارسات علمية تثبت أو تنفي إمكانية الإصابة بالسرطان جراء الاستخدام المفرط للهاتف المحمول.

إلا أن الغالبية تنصح بعدم إجراء المكالمات الطويلة عبر الهاتف المحمول والاستعاضة عنها بالهاتف العادي, وعند الضرورة يمكن استخدام سماعات الأذن أثناء إجراء المكالمة بهدف الإبقاء على الهاتف المحمول بعيداً عن جسم الإنسان, حيث أن الإشارات والطاقة الكهرومغناطيسية الصادرة عن الهاتف المحمول تبلغ ذروتها عن إجراء المكالمات تحديداً.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد